قامت حاضنة قطر للأعمال وهي واحدة من أكبر حاضنات الأعمال متعددة الاستخدامات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والتابعة لبنك قطر للتنمية، باختيار 10 شركات ناشئة جديدة لاحتضانها. وقد فاز أصحاب هذه الشركات بفرصة الاحتضان لمدة سنتين بعد عرض مشاريعهم وتصميمهم على تحويل التحديات إلى فرص تجارية.

فقد تنافست 15 شركة ناشئة محلية خلال يوم عرض المشاريع الذي يختتم الفوج الحادي عشر من برنامج ريادة الأعمال الانسيابية المكثف في حاضنة قطر للأعمال. وأعربت لجنة الحكام، خلال الحفل الذي كان برعاية QNB، عن إعجابها بطموح ومثابرة رواد الأعمال المتنافسين.

وتدعم الحاضنة الشركات الناشئة الفائزة، والتي تعمل في مجالات مختلفة تشمل السياحة، الرعاية الصحية، الموارد البشرية، التعليم، التكنولوجيا المالية، والتجارة الالكترونية، من خلال توفير التمويل الذكي الذي يصل إلى 100,000 ريال قطري، بالإضافة إلى مساحات المكتبية لمدة سنتين، خدمات التوجيه المهني، وفرصة تسريع نمو شركاتهم الناشئة لمدة عامين لتمكينهم من تنمية أعمالهم.

يشار إلى أن رواد الأعمال الطموحين عملوا بجد ومثابرة طوال فترة البرنامج الذي استمر 10 أسابيع، لتطوير أفكارهم وتحويلها إلى واقع ملموس استعدادًا ليوم عرض المشاريع. ومن بين 43 شركة ناشئة، تمكن 15 فريق عمل ريادي من متابعة مسارهم للتنافس على الفوز بالاحتضان. وستخضع الشركات الناشئة 10 التي فازت بالاحتضان لفترة تجريبية مدتها ثلاثة أشهر، حيث تضع أهدافاً لإنجازها لضمان استمرار تطور ونمو فكرة العمل بهدف إنجاحها على أرض الواقع.

وفي تعليق على الحدث، قال السيد عبدالعزيز بن ناصر آل خليفة الرئيس التنفيذي لبنك قطر للتنمية ورئيس مجلس إدارة حاضنة قطر للأعمال: “إننا فخورون جدّا بما حققناه في حاضنة قطر للأعمال ونعمل دوماً على المضي قدماً للوصول إلى القمة. ويحرص بنك قطر للتنمية على تطوير هذا القطاع من خلال استراتيجيته التي تلعب دورًا أساسياً في تأكيد مكانة ريادة الأعمال، وفتح المزيد من الآفاق الجديدة، والفرص الاستثمارية الواعدة. وبالتعاون مع رواد الأعمال الواعدين، نستطيع بعون الله مواجهة تحديات اليوم وتحويلها إلى فرص، لنساهم في صناعة مستقبل مزدهر لاقتصاد متنوع قائم على المعرفة.”

من جانبه، قال السيد خالد النعيمي، مساعد المدير العام – إدارة الشركات الصغيرة و المتوسطة بمجموعة QNB,: “نثني على جهود حاضنة قطر للأعمال في دعم الشركات الناشئة الجديدة ومساعدتها على تحويل أفكارها إلى مشاريع حقيقية، ونهنئ الشركات الناشئة الجديدة التي فازت بفرصة الاحتضان لمدة سنتين. كما نؤكد على استعداد QNB لتقديم دعمه الكامل لحاضنة قطر للأعمال وجميع شركائنا في قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة الذين يعملون بكل تفان لتحقيق رؤية قطر الوطنية لعام 2030”.

وتخلل الحفل تخريج 17 شركة ناشئة أكملت سنتين من الاحتضان واحتلت مكانتها في السوق كشركات مكتملة النمو.

وبدورها قالت السيدة عائشة المضاحكة، الرئيس التنفيذي لحاضنة قطر للأعمال: “غالباً ما تبرز أفضل سمات الأشخاص عندما تتحداهم الحياة بالصعوبات والعراقيل. وهذا الفوج من رواد الأعمال خير مثال على ذلك. وما يلهمنا هو أن نشهد خريجينا يصبحون قدوة يحتذى بها في تصميمهم على النجاح، والشركات الناشئة الجديدة تتصدى للتحديات بجرأة وإقدام. ولا يكتفي هؤلاء المؤسسين الطموحين بالتصدي للتحديات فقط بل يجدون فيها فرصًا جديدة ومثيرة أيضاً. ومن خلال مجموعة واسعة من الأدوات والخدمات التي تقدمها حاضنة قطر للأعمال، يمكن لرواد الأعمال الاستفادة من هذه الفرص لتحقيق أفضل النتائج”.

وتأكيدًا على الإنجازات التي حققها رواد الأعمال المشاركين في الحدث، أضافت السيدة عائشة المضاحكة: “نهنئ جميع الشركات الناشئة في الفوج الحادي عشر من برنامج ريادة الأعمال الانسيابية التي عملت بجد للوصول إلى هذه المرحلة والعشر شركات الذين فازوا الآن بالاحتضان، أحسنتم. هذه هي البداية الفعلية لمسيرة بناء أعمالكم”.

والجدير بالذكر، أن برنامج ريادة الأعمال الانسيابية الرائد في الحاضنة يعتبر الأنجح من نوعه في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويعمل على تمكين رواد الأعمال الواعدين ممن لديهم أفكاراً مبتكرة، في جميع القطاعات وتزودهم بالتدريب والتمويل والمساحة المكتبية من أجل تأسيس شركات ناشئة ناجحة بما يتماشى مع مهمة الحاضنة في تطوير شركات ال 100 مليون ريال قطري. وفي الآونة الأخيرة، تم اختيار حاضنة قطر للأعمال كأفضل حاضنة أعمال في الشرق الأوسط 2018 من قبل منتدى World Business Angels Investment Forum العالمي والذي أقيم في تركيا.